تاريخ اليوم الجمعة : 22 / إيلول / 2017الساعة
الأخبار
المعاونية التربوية تُقيمُ حفل التكليف الشرعي السنوي لمدرستي العميد والقمر الابتدائيتين للبنات
عدد المشاهدات : 96
الإعلام التربوي/

برعاية العتبة العباسيّة المقدّسة وإشراف قسم التربية والتعليم العالي أقامت المعاونية التربوية صباح هذا اليوم السبت (17 رجب 1438هـ) الموافق (15/ 4/ 2017م) حفل التكليف الشرعي السنوي لتلميذات مدرستي العميد والقمر الابتدائيتين للبنات، في قاعة مجمّع الشيخ الكليني (قدس)، بحضور عضو مجلس إدارة العتبة المقدّسة المهندس جعفر سعيد والأستاذ جواد الحسناوي مدير مكتب سماحة المتولّي الشرعي (دام عزّه)، ورئيس قسم الهدايا والنذور في العتبة المقدّسة الأستاذ عدنان بديوي والملاكات التربوية والتعليمية في مدارس مجموعة العميد التعليمية .

وبدأ الحفل بتلاوةِ آياتٍ مباركاتٍ من الذكر الحكيم تلاها القارئ محمد صادق إبراهيم، بعدها وقف الحضور لقراءة سورة الفاتحة ترحمّاً على أرواح شهداء العراق من الحشد الشعبي والقوات المسلّحة، من ثمَّ أستمع الحضور إلى النشيد الوطني العراقي ونشيد الإباء الخاص بالعتبة العباسيّة المقدّسة .

وفي كلمته حفل التكليف الشرعي قال رئيس قسم التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور عباس الموسوي : إنَّ العمل التربوي والتعليمي لا يقوم على قاعات الدرس وحسب، بل تُعد قاعات الدرس جزئية من مجمل البرامج التي تحكم منظومة بناء المتعلّمين على مختلف الصعد؛ وقد راعا ذلك قسم التربية والتعليم العالي ليبني منظومته التربوية والتعليمية على هدي هذا المنظور الإسلامي والنظريات العالمية محاولا رسم سياسته المستمدّة من توجيهات العتبة العباسيّة المقدّسة في برامج منظمة ذات إجراءات واضحة ودقيقة .

وأضاف أنَّ من بين البرامج التنموية التي عملت على بناء المتعلّمين بناءً روحياً هو برنامج ( سنّ التكليف ) إذ نرشد المتعلّمين بهذا البرنامج من طريق الفعّاليات والانشطة داخل الحفل من هدايا هادفة، فضلا عن الدافعية المعنوية التي ستشحذ في داخلهم نعم سنرشدهم عن طريق ذلك كلّه إلى التحوّل المفصلي في حياتهم لإعدادهم إعدادا نفسيا للدخول في مسار العمر التكليفي؛ ليكونوا مشمولين في الخطاب الإلهي (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُون) .

موضحا "أنَّ هذا البرنامج التنموي هو واحد من البرامج التربوية لقسمنا التي تنفّذه المدارس الموقّرة بإشراف مباشر من المعاونية التربوية ".

وقدَّمَ الموسوي الشكر لإدارة مدرسة العميد الابتدائية للبنات وإدارة مدرسة القمر الابتدائية للبنات، كما شكر الملاكات التربوية والتعليمية والإدارية التي أسهمت في تنفيذ هذا الحفل المبارك قائلا : نسأل الله جل قدرته أن يسددَ خطاهم ويبارك في أعمارهم وأعمار بناتنا ويوضّح لهن طريق الرشاد . وتابع رئيس القسم كلمته " كما أشكر القائمين على العتبة العباسيّة المقدّسة وأشكر لكم جميعا هذا الحضور البهي ، وأشكر الأستاذ جعفر سعيد عضو مجلس الإدارة و السادة رؤساء الأقسام في العتبة المقدّسة والسيد مدير مكتب المتولّي الشرعي للعتبة العباسيّة المقدّسة الأستاذ جواد الحسناوي والسادة مسؤولي الشعب والوحدات، كما أشكر أولياء الأمور لتعاونهم معنا لإنجاح هذا البرنامج .

المشرفة التربوية في مديرية تربية محافظة كربلاء المقدّسة الأستاذة إخلاص عبد القادر التي حضرت المهرجان قالت: " ليس بالأمر الجديد على مدارس مجموعة العميد التعليمية أن تُقيمَ مثلُ هذه الاحتفالات التي تُعطي الثقة الكبيرة لبناتنا العزيزات؛ لأنّهن أصبحنَّ ناضجات وبإمكانهم المسير في هذه الحياة .

فيما أوضحت الأستاذة منى وائل مديرة مدرسة العميد الابتدائية للبنات أنَّ هذا الحفل يقام لأجل تَذكرة الفتاة بأنّها قد انتقلت من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ الشرعي فأصبحت حالها حال المرأة البالغة الكبيرة، فلابدّ أن تلتزم بالتكاليف الشرعية جميعها مثل الصّلاة والصيّام وأهمها هو الحجاب.
مبيّنةً : "إنَّ فكرة الحفل هي طريقة محببة للبنات؛ إذ تتعرَّف فيها على بداية تكليفها الشرعي ومشوارها في الحياة ".

وأكدت مديرة مدرسة القمر الابتدائية للبنات الأستاذة شيماء عبد الحسين أنَّ سنَّ التكليف هو سنٌ للتشريف .

موضحة أنَّ الرسالة السماوية والكتب التي أنزلها الله تعالى على البشرية فيها الكثير من الجوانب الوقائية للفرد الذكر أو الانثى، منها أداء الواجبات الإلهية التي أمرنا الله القيام بها حين بلوغ الفرد هذه المرحلة العمرية، ومن أهمها الصلاة؛ لأنَّها عمود الدين وتنهى عن الفحشاء والمنكر .

وتضمّن الحفل فقرات عديدة، منها نشيد الفتيات المكلّفات بعنوان (تكليفي من ربِّي)، ثمَّ رددت المكلّفات القسم الشريف (قسم التكليف)، كما قدّم مجموعة من التلميذات مشهد مسرحي عن الحجاب، وفعّالية أم أبيها فاطمة الزهراء (عليها السلام)، وعمل مسرحي بعنوان (فروع الدين)، كما تضمّن الحفل تكريم التلميذات المكلّفات بالهدايا، التي هي عبارة عن أشياء تستخدمها البنت في سنِّ التكليف مثل ( الجادر، وسجادة الصلاة والتربة، والمسبحة، والقرآن الكريم) الذي سوف يكون ذكرى لها طوال حياتها؛ لأنَّه أوّل مصحف اقتنته في حياتها . كما شهد حفل التكليف الشرعي تكريم فرقة العباس (عليه السلام) القتالية ومؤسستي نور الحسن ومؤسسة الكفيل لدعمهم مدارس مجموعة العميد التعليمية.
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات