تاريخ اليوم الأربعاء : 26 / تموز / 2017الساعة
الأخبار
تزامنا مع ذكرى ولادة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسيّة المقدّسة السيد أحمد الصافي – دام عِزّه – يف
عدد المشاهدات : 61
الإعلام التربوي /
نظرا لزخم التقديم على مدارس مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية كان لابد من توسيع رقعة المدارس لاستيعاب الاعداد الجديدة بعد أن تبنّت العتبة العباسيّة المقدّسة خطّة للارتقاء بواقع التعليم في العراق، بمباركة سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسيّة المقدّسة السيد أحمد الصافي– دام عِزّه – فكانت مدرسة القمر الابتدائية للبنات شعاعا ثامنا يبزغ في رحاب مدارس المجموعة التي تمثّلت نقطة شروعها الأولى بحضانتين وروضتين وسبعة مدارس اثنين منها للمرحلة المتوسطة وخمسة للمرحلة الابتدائية للبنين والبنات؛ واحدة منها في ناحية غماس في محافظة الديوانية ومن الجدير بالذكر أن تسميات المدارس اختيرت بعناية وقصد إذ حملت المدارس تسميات ترتبط بصفات المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) .

وتزامنا مع ذكرى ولادة يعسوب الدين وإمام المتقين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) افتتح سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسيّة المقدّسة السيد أحمد الصافي – دام عِزّه – مساء هذا اليوم الثلاثاء (13 رجب 1438هـ الموافق 11/4 /2017م) بناية مدرسة القمر الابتدائية للبنات، بحضور الأمين العام للعتبة العباسيّة المقدّسة السيد محمد الأشيقر – دام توفيقه – وعدد من أعضاء مجلس إدارة العتبة العباسيّة المقدّسة، ومدير عام تربية محافظة كربلاء المقدّسة الأستاذ عباس عودة ورئيس قسم التربية والتعليم في العتبة الحسينية المقدّسة الأستاذ عبد الحميد الصفار ورئيس قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة الدكتور عباس الموسوي والمعاون الإداري للقسم الأستاذ ماجد محمد، فضلاً عن حضور الملاكات التربوية والتعليمية والإدارية في قسم التربية والتعليم العالي .

وبدأ الحفل بقراءة آيات بيِّنات من القرآن الكريم بصوت القارئ محمد صادق إبراهيم، تلتها قراءة سورة الفاتحة المباركة ترحما على أرواح شهداء الوطن من الحشد الشعبي والقوات المسلحة .
وفي كلمة مباركة ألقاها في حفل افتتاح المدرسة قال سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسيّة المقدّسة السيد أحمد الصافي – دام عزّه –" إنّ من أهم المشاريع التي تبني البلد هي المشاريع التعليمية، وقد دأبت العتبة العباسيّة المقدّسة كأخواتها من العتبات في أن تمضي في هذا الجانب بإعطائه أهمية كبيرة مراعية في ذلك الجانب التربوي والجانب التعليمي وفي الصعيد الأول تأسس قسم التربية والتعليم العالي الذي تمَّ دعمه بشكلٍ مباشر من الأمانة العامة للعتبة العباسيّة المقدّسة ولازالت تدعمه بتوفير عناصر علمية واستثمار الجوانب التي من شأنها أن تطوّر قابلية الأخوة المدرسين والمدرّسات وتعزز أيضا روح طلب العلم عند أبنائنا الطلبة بحيث تكون العملية متبادلة بين طرفين إذ لابد للمدرس أن يكون محيط بوظيفته وأيضا لابد أن يكون المتعلّم يتحبب له طلب العلم بكل والوسائل المتاحة؛ لأن المتعلّم إذا أحبَّ الدرس وطلب العلم قطعا سيتفاعل معه إضافة إلى التركيز على الجانب التربوي .

وأضاف سماحته "إنَّ قسم التربية والتعليم العالي يعمل أيضا دورات متعددة كل سنة بحيث صار إدخال منتسبي العتبة المقدّسة دورات تطويرية منهجا له وإن كان هذا القسم له الحظ الأوفر من الدورات وهذه المسألة معمّمة على جميع أقسام العتبة المقدسة؛ حيث فرضنا على جميع الأخوة رؤساء الأقسام أن يُدخِلوا منتسبيهم دورة واحدة في كل سنة على أقل تقدير وسيكون جزء من تقييم المنتسب مدى استفادته من هذه الدورة سواء أقيمت هذه الدورة داخل العتبة أو خارجها بحسب الاختصاص لأنها تجعل الانسان في تقدم وتطوير ودائما يوازن ما أخذه مع ما تعلمه وقطعا ستكون النتائج إيجابية ".


قدمنا المشروع التربوي على مشروع آخر كانت مخصصة له هذه الأرض


وأوضح المتولي الشرعي " أنَّ بناية مدرسة القمر الابتدائية للبنات كانت أرض خالية تم شراؤها وهي بمساحة 1320 م2 وتخصيصها لمشروع آخر لكنننا قدمنا المشروع التربوي لأهميته. مبينا " إنَّ كلفة هذه المدرسة زمنيا استغرق ثلاثة وتسعون يوما بينما الكلفة المالية للبناية مع التجهيزات من أثاث مدرسي ومختبرات بلغت700 مليون دينار" ، وتابع سماحته أنَّ عدد صفوف المدرسة ثمانية عشر صفا تمت فيها مراعاة عدد المتعلّمين بحيث يكون في كل صف من 25 إلى 30 تلميذة كحد أعلى مع وجود قاعتين للمناسبات وثلاثة مختبرات كذلك تحتوي على حضانة لأطفال الملاك التعليمي وفيها أيضا سبعة غرف للجناح الإداري .

وتابع سماحته كلمته قائلا : إنَّ المدرسة تتسع إلى 400 متعلّمة وعدد ملاكها ستة وثلاثون فضلا عن عشرة أشخاص من العاملين والحرس . وأضاف سماحة المتولي الشرعي "لله الحمد في السنة الماضية حققت مدارس العميد للبنين والبنات والمتوسطة درجات متفوقة وأيضا هذه المدرسة ستدخل التحدي باعتبار فيها صف السادس ابتدائي .
واختتم سماحته كلمته بتقديم الشكر الثناء للقائمين على قسم التربية والتعليم العالي قائلا : من هذا المكان أثني على جميع الأخوة الأساتذة الأفاضل القائمين على هذا القسم المبارك، كذلك على الملاك التعليمي والتربوي في هذه المدرسة وأيضا مثمنين دعم مديرية تربية كربلاء المقدسة لهذه المشاريع .
من جانبه قال المهندس عادل جعفر عضو مجلس إدارة العتبة العباسيّة المقدّسة: نبارك لإخواننا في مدارس مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية في يوم مولد أمير المؤمنين (عليه السلام) اليوم الذي أُختير فيه افتتاح مدرسة القمر الابتدائية للبنات وأضاف "إنه ليوم جميل حقا أن نرى هذه البراءة على وجوه المتعلّمات الائي اتحفننا بما تعلمنَه وحفظنه في هذه المدّة القصيرة متمنين للجميع كل خير والمزيد من الابداع ".
مؤكدا "إن المدرسة مكتملة من كل الجوانب التربوية والتعليمية مما يجعلها مدرسة نموذجية على الرغم من عمرها القليل فهي تسر كل المحبين وتغيض الأعداء .


صرح جديد يخدم التربية والتعليم في المحافظة

وفي الإطار نفسه قدّم الأستاذ عباس عودة مدير عام تربية محافظة كربلاء المقدّسة تبريكاته إلى العتبة العباسيّة المقدّسة على افتتاح هذا الصرح التربوي (الجميل جدا) بحسب قوله وأضاف " هكذا عودتنا العتبة المقدّسة وسماحة السيد المتولي الشرعي بتوجيهاته المستمرة باتجاه التربية والتعليم والاهتمام الكبير، إذ كنا مع العتبة منذ التأسيس والآن نجد التطور الكبير وكل يوم نشهد افتتاح صرح جديد يخدم التربية والتعليم في محافظة كربلاء المقدّسة ونحن معهم نحو تربية وتعليم أفضل .

وقال الأستاذ عبد الحميد الصفار رئيس قسم التربية والتعليم في العتبة الحسينية المقدّسة : إنَّ الاهتمام الكبير من الأمانة العامة للعتبة العباسيّة المقدّسة واضح في هذا الصرح الكبير الذي يتماشى مع التطور العلمي الحاصل في العالم حيث الاهتمام بالمختبرات العلمية وطرائق التدريس وهذا كله جاء بالدعم الكبير الذي يقدمه سماحة المتولي الشرعي على العتبة العباسيّة المقدّسة .

مديرة مدرسة القمر الابتدائية للبنات الأستاذة شيماء أوضحت من جانبها "إنَّ إقامة حفل الافتتاح جاء تزامنا مع ولادة الإمام علي (عليه السلام) وهو يوم مبارك على الجميع إن شاء الله؛ مقدمة الشكر للعتبة العباسيّة المقدّسة ولقسم التربية والتعليم العالي بملاكاته التربوية والتعليمية والإدارية على هذا الاهتمام والرعاية للمدرسة .

وتضمن حفل الافتتاح فعاليات ثقافية متنوعة منها: تقديم مشهد مسرحي يحاكي قصص المجاهدين في الحشد الشعبي قدمه مجموعة من تلميذات المدرسة، و قراءة نشيد عن المولى أبي الفضل (عليه السلام)، ومشهداً مسرحياً آخر تضمنت مشاهده مناظرة بين اللغة الفصيحة واللغة العامية ، وقُدمت فعالية بعنوان مختبر العلوم، وعلى هامش الحفل أقامت التلميذات عدداً من الفعاليات التراثية نحو إلقاء القصائد والكلمات بهذه المناسبة .

وتخلل احتفالية الافتتاح تكريم المتولي الشرعي – دام عزّه - عدد من المتعلّمات الأيتام . كما قدّم الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد محمد الأشيقر – دام توفيقه – شهادات شكر وتقدير من قسم التربية والتعليم العالي للمهندسين القائمين على بناء المدرسة .
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات