تاريخ اليوم الأربعاء : 26 / تموز / 2017الساعة
الأخبار
المعاونية التربوية تحتفل بختام فعّاليات الدورة الثالثة من (البرنامج المهدوي في مئة يوم) للمتعلّمات في مدارس مجموعة العميد التعليمية
عدد المشاهدات : 69
الإعلام التربوي /
تزامنا مع ذكرى أفراح الولادات الميمونة للأقمار المحمدية (عليهم السلام) أقامت المعاونية التربوية في قسم التربية والتعليم العالي/ العتبة العباسيّة المقدّسة صباح يوم السبت (٢ شعبان ١٤٣٨ الموافق 29/ 4/ 2017 م) حفلاً بختام فعّاليات الدورة الثالثة من (البرنامج المهدوي في مئة يوم) الذي أعدّته وأشرفت على تنفيذه المعاونية التربوية لمتعلّمات المرحلة المتوسطة والثانوية في مدارس مجموعة العميد التعليمية والمتضمّن تزويد المتعلّمات بمعلومات عن القضية المهدوية بشكلٍ مكثّف .

وأُقيمت الاحتفالية في قاعة ثانوية العميد للبنات بحضور ممثّلينَ من العتبة العباسيّة المقدّسة، والدكتور عماد الشمري والدكتور حسنين الموسوي من المعاونية التربوية في قسم التربية والتعليم العالي ، وأولياء أمور الطالبات.

وبدأت الاحتفالية بقراءة آيات مباركات من القرآن الكريم، تلتها قراءة سورة الفاتحة المباركة ترحماً على أرواح شهداء العراق من الحشد الشعبي والقوات المسلحة، ومن ثم قراءة النشيد الوطني، ومن بعدها ألقى الدكتور عماد الشمري مسؤول شعبة الإرشاد في المعاونية التربوية كلمة قال فيها :" إنَّ هذا البرنامج يقدّم لفئة الطلبة المتوسطة والثانوية، وهدفه تنمية الثقافة المهدوية لدى بناتنا وخاصّة في هذه المرحلة العمرية الحسّاسة؛ لما يواجهنَّ من تحديات كبيرة بهذا العمر " موضحاً أن هذا البرنامج أُعدّ لتوعية الطالبات في هذه المرحلة بمسؤولياتهنّ اتجاه إمام زمانهن(عج) في زمن الغيبة الكبرى، وتضمنت هذه المسؤوليات مستويين : المستوى الأول (النظري) تضمّن سفرات ترفيهية للأماكن المقدسة التي يُذكر فيها الإمام المهدي (عج) .
وتابع الشمري "أما المستوى الثاني (التطبيقي)، فقد ركّز عل أن تكون هذه المسؤوليات جزءاً من سلوكهنّ اليومي وجزءاً من بنيتهنّ المعرفية، وأن يكونوا مركز إشعار في بيوتهنّ ومجتمعهنّ ".

وأضاف أن البرنامج المهدوي والبرامج التربوية الأخرى التي تُقدّم في مدارسنا هي برامج سخية تُعطى بدون مقابل " .
من جانبها قالت مديرة مدرسة ثانوية العميد للبنات الأستاذة إيمان البهادلي : " إن البرنامج المهدوي هو أحد البرامج التنموية التي عملت المعاونية التربوية على إنتاجها على وفق استيراتيجية محدّدة انبثقت من صميم السياسة العامة للعتبة العباسية المقدّسة ، التي تُراعي فيها الخصائص النفسية والاجتماعية للمتعلّمات ".

وأضافت البهادلي :" نبارك لبناتنا العزيزات هذا التكريم، ونسأل الله (عز وجل) أن يجعلنا وإياكم من المنتظرين والعاملين المتضرّعين إليه بتعجيل فرج مولانا صاحب العصر والزمان (عج)، وأن يهبنا رأفته ورحمته إنَّه سميع مجيب ".

وقالت الطالبة أمل عامر :" إنَّ البرنامج له تأثير كبير على تقوية علاقتنا واتصالنا بالإمام المهدي (عج) فضلاً عن زيادة شوقنا وحبنا إليه. وأكدت الطالبة أنها فهمت عبر هذا البرنامج ما يريده الإمام المهدي (عج) منها " .

وتضمّنت احتفالية ختام فعّالية (البرنامج المهدوي في مئة عام ) فعّاليات عدة منها : أوبريت (ياعراق) لطالبات الصف الثاني، ومسرحية فقهية، ونشيد (يا علي) باللغة الإنجليزية وقصيدة بعنوان (حبّ أهل البيت (عليهم السلام)) للطالبة زهراء جمعة، وكذلك تضمنت الاحتفالية منافسة مهدوية بين فريقي الشفيعة والراضية المرضية، وانتهت المنافسة بفوز فريق (الشفيعة) . وفي الختام تمّ تقديم الشهادات التقديرية للجنة المشرفة على البرنامج، فضلا عن توزيع الهدايا على الطالبات المشاركات.
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات