تاريخ اليوم الثلاثاء : 25 / حزيران / 2019الساعة
الأخبار
بمشاركة متوسطة العميد للبنات .. المعاونية التربوية تستمر بفعّاليات البرنامج المهدي بتنظيم زيارة إلى النجف الأشراف
عدد المشاهدات : 680
الاعلام التربوي /
استمراراً لفعّاليات البرنامج المهدوي لمائة يوم المُعَد من لدن المعاونية التربوية في قسم التربية والتعليم العالي لطلبة المرحلة المتوسطة في مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية ، قامت شعبتا الأنشطة والإرشاد في المعاونية التربوية باصطحاب طلبة مدرسة سيد الماء الاساسية للبنين ومتوسطة العميد للبنات بزيارةٍ إلى محافظة النجف الأشرف . وأوضح مسؤول شعبة الإرشاد في المعاونية التربوية الدكتور عماد الشمري " أنَّ الزيارة تضمّنت التشرّف بأداء زيارة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام ) وقراءة دعاء الندبة ، والاستماع إلى محاضرة ألقاها الشيخ حسين الأسدي العضو في مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عج) تطرّق فيها إلى معرفة العلامات الحتمية لظهور الإمام الحجة" . وتابع الشمري " وبحسب فعّاليات البرنامج تم اصطحاب الطلبة إلى مدينة الكوفة لأداء صلاة الظهرين ، كما تشرّفنا بزيارة مسجد السهلة المعظّم والوقوف على المقامات السبع للمعصومين (عليهم السلام ) .
وتحدّث الشيخ حسين الأسدي عضو اللجنة العلمية للإجابة عن الأسئلة المهدوية في مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عج) في محاضرته أمام الطلبة قائلا :
إنَّ ما تقوم به العتبة العباسية المقدسة متمثلة بقسم التربية والتعليم العالي عمل يشكرون عليه؛ لأنّ اصطحاب طلبة المتوسطة في مثل هذا العمر إلى هذه الأماكن المقدّسة والتشرّف بزيارة أمير المؤمنين (ع) وقراءة دعاء الندبة ، وزيارة مسجد السهلة ، من شأنه أن يولَد في الطلبة حُب التدين ، وحُب مثل هذه الأماكن . وأوضح " أنَّ الطلبة في مثل هذا العمر يعيشون مرحلة إنتقالية ، بين مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب ، ومثل هذه الأمور من شأنها أن تولّد لديهم الحافز بالالتزام بالتدين خصوصاً بقضية الإمام المهدي (عج) ، هذه القضية التي يفتقد إليها الكبار فضلاً عن الصغار، بالتالي الإيحاء إلى الطالب أو إلى ولي الأمر في هذا العمر بأن عليه أن يكون ممهداً للأمام (عج) وأن يكون على اطلاع بقضية الإمام المهدي ، ويكون مسؤول حالهُ حال الكبار في هذه القضية التي من شأنها أن تولّد الدافع والحافز القوي لزيادة معرفتهم بالإمام المهدي (عج) من خلال التواصل مع الابحاث الحديثة التي تُطرح في قضية الإمام لملاحظة ما يقع في العالم من أحداث وربطها بقضية الإمام (عج) .
مؤكدا" أنّ مثل هذا البرنامج يقوّي علاقة الأطفال بقضية الإمام ويكون مثالاً لبقية المدارس في أن تكون في خدمة الدين وربط الطلبة بالدين عموماً وقضية الإمام المهدي (عج) خصوصا .
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات