تاريخ اليوم الأربعاء : 13 / تشرين الثاني / 2019الساعة
الأخبار
متوسطة العميد للبنات تعقد اجتماعا مع أولياء أمور طالباتها
عدد المشاهدات : 441
الاعلام التربوي/

عقدت متوسطة العميد للبنات صباح اليوم السبت ( 9جمادى الآخر 1437هـ الموافق 19/3/2016م ) ،اجتماعا مع أولياء أمور الطالبات، بإشراف قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدّسة للتواصل مع أولياء أمور الطالبات والاستماع إليهم، ومناقشة بعض المشاكل التي تواجهها الطالبات والسعي في حلّها، بحضور ممثلين عن المعاونيتين التربوية والتعليمية (الدكتور عماد الشمري و الدكتور اياد صاحب ، و الأستاذ عبد الحسين يحيى ) ، لدراسة الآراء والملاحظات التي أبداها أولياء الأمور وإيلائها اهتماما خاصا .
وذكر مسؤول شعبة الارشاد في المعاونية التربوية الدكتور عماد الشمري : أنَّ اجتماعنا مع أولياء أمور الطالبات تناولنا فيه أهم المشكلات والمعوقات التي تعترض المسيرة التربوية والتعليمية لبناتنا في متوسطة العميد للبنات .
وناشد أولياء الأمور ضرورة حث الطالبات المثابرة على الدراسة والتعاون مع المدرسة والتواصل المستمر معها عن طريق كراس (دواتي)، أو التواصل مع ادارة المدرسة والأخصائية النفسية والمرشدة التربوية فيها ، لتحقيق أهدافها المرجوة , مثلما خص الأمهات على وجه التحديد معرفة أساليب التعامل الايجابي المثمر مع بناتهن في تلك المرحلة العمرية وانعكاسات التغيرات البايلوجية والجسمية والفسيولوجية على الجوانب النفسية والانفعالية والسلوكية كالشعور بالاغتراب وشرود الذهن والتمرد على النظام العام وسرعة الانفعال وغيرها من الخصائص السلوكية والانفعالية في مرحلة المراهقة المتوسطة .
كما تم التأكيد على ضرورة تشجيع الأبناء والحرص على البرامج التربوية وبيان أهميتها في حياتهم ومنها البرنامج المهدوي وآثاره في بناء شخصية الطالبة من الجوانب النفسية والتربوية والروحية والعقائدية وبيان منافع هذه البرامج على الآباء والأمهات فضلا عن الأبناء لأن مسؤولياتنا اتجاه إمام زماننا واحدة وواجباتنا مشتركة .
وأوضحت معاونة متوسطة العميد الأستاذة جنان عبد الدايم : أنَّ مجلس أولياء الأمور يُعد حلقة مهمة من حلقات التواصل بين أولياء الأمور وادارة المدرسة , إذ تم في الاجتماع التداول والتباحث في امور كثيرة فيما يتعلق بالطالبات من أجل تشخيص نقاط الضعف ومعالجتها وتصحيح الأخطاء وتداركها , موضحة " أن العملية التربوية والتعليمية عبارة عن مثلث يتكون من (الطالب - المعلم - المنهج الدراسي) ونحن دائماً بحاجة إلى الضلع الرابع وذلك بإضافة عنصر مهم جداً وهو الأسرة باعتبار الطالبة حلقة وصل بين المدرسة والبيت ".
من جانبه أكد الدكتور مشتاق طالب صالح (ولي أمر أحد الطالبات ) : ان َّ الاجتماع خطوة كبيرة ومهمة وقد حضرت اجتماعات كثيرة في المدارس الحكومية ولم أشاهد مثل هذا التفاعل الكبير والتنظيم في العمل . مبينا " انَّ السلوك العام في المدرسة بدأ ينعكس في البيت وعلى أخوتها تحديدا من خلال ما يعطونه من دروس في الفقه والدين والبرامج التربوية " .مشيرا إلى أنَّ وسيلة التواصل مع المدرسة كانت جيدة جدا حيث أستطيع الوصول الى ادارة المدرسة عن طريق الانترنت والهاتف فضلا عن التعاون الممتاز من لدن المدرسات وطريقة ايصالهن للمادة العلمية وطريقة التعامل مع الطالبات.
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات