تاريخ اليوم الخميس : 23 / إيلول / 2021الساعة
الأخبار
المعاونية التربوية تُجري اختباراً على برنامج نحو القمر لأطفال رياض مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية
عدد المشاهدات : 716
الاعلام التربوي /
أجرّت المعاونية التربوية في قسم التربية والتعليم العالي صباح اليوم الثلاثاء (8ربيع الثاني 1437هـ الموافق 19/1/2016م) اختباراً على ( برنامج نحو القمر) لأطفال رياض مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية .
وقال رئيس لجنة اختبار روضة الساقي الأستاذ عبد الحسين يحيى عنون : أجرينا اختبار النصف الأول لأطفال روضة العميد والساقي على برنامج ( نحو القمر ) وأضاف : أنَّ الهدف من الاختبار معرفة مستواهم ومدى اكتسابهم للمعلومات والخبرات والمهارات المقدّمة لهم ضمن خبرات البرنامج المتعددة؛ كالخبرة الدينية واللغوية و العددية و الإنجليزية والعلمية والعاطفية والتوعية الأخلاقية .
وأوضح عضو لجنة اختبار روضة العميد الأستاذ ياسر عبد الجاسم : أنَّ الغاية المتوخّاة من إجراء هذا الاختبار التقييمي قياس مدى اكتساب الأطفال للخبرات المطلوبة ، وعلوقها في اذهانهم، من خلال نماذج محددة من خبرات البرنامج المتعددة ، مقولبة في مجلة بعنوان (مجلة نحو القمر) المُعدَّة لمرحلة الروضة وأشار عبد الجاسم إلى : "أنَّ الاختبار جرى بطريقةٍ ترويحية ، بعيداً عن الضغط على الطفل من أجل استحصال الإجابة ، حتّى لا يشعر بإنَّهُ في وضع امتحان مقلق".
من جانبها أوضحت مديرة روضة العميد الأستاذة نبأ جليل جعفر: أنَّ الاختبار عبارة عن (مجلّة) يتم توزيعها على الأطفال بعنوان (نحو القمر)؛ تتضمّن جميع الخبرات بما فيها الدينية واللغوية والرياضية . مؤكّدة " تجاوب الأطفال مع البرنامج؛ إذ لمسنا أنَّ الخبرات المتضمّنة للبرنامج قد وصلتهم" .
فيما قالت مديرة روضة الساقي الأستاذة وسماء كاظم : الاختبار الذي أجرته المعاونية التربوية شمل الخبرات المُعطاة إليهم في النصف الأول من السنة من برنامج (نحو القمر) كافّة، وكان الهدف الأساسي للاختبار معرفة مدى ما تحقق من الأهداف التعليمية والتربوية المرجّوة، لرفع المستوى العلمي والأخلاقي لأطفالنا، مع مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال . مشيرةً إلى " تميّز بعض الأطفال بعدد من الخبرات فيما تميّز آخرون بجميعها ".
يُذكر أنَّ برنامج نحو القمر الذي صمّمته المعاونية التربوية في قسم التربية والتعليم العالي، يحتوي على مجموعة من الخبرات والأنشطة والمهارات؛ لتنمية خبرات الطفل على التعبير والتواصل مع الآخرين بلغةٍ عربيةٍ سليمة في الموضوعات المتنوّعة ، إنطلاقا من تجاربه وتطوير مهارات الكتابة ليوظّفها في التعبير عن مشاعره وأفكاره ، مثلما يهدف إلى غرس مفهوم الإيمان بالله وتوحيده وبناء علاقة صحيحة ، وكذلك تنمية وعي الطفل بالفنون البصرية ومهارات القراءة والاستيعاب وتهيئته لمرحلة إكتساب المعلومات.
أضف تعليق
الإسم
الريد الإلكتروني
التعليق
تعليقات القراء
عدد التعليقات : 0
برمجة و تصميم : معهد الكفيل لتقنية المعلومات